الأربعاء، 22 أكتوبر، 2014

ذو وجهين أو أكثر



يعيب الإنسان أن يصنع له نفساً غير نفسه و وجهاً غير وجهه ، وأن يبدو للناس بوجهين يلعن أحدهما الآخر و يعلم هو أنهما - كليهما- ملعونان.
ولا يعيبه أن يكون له مائة وجه ينم كل منهما على سمة من سماته و معنى من معانيه ، و يعرض لنا من ذهنه و قلبه في ساعة .. ما ليس يعرضه في ساعة أخرى.لأن كل وجه من هذه الوجوه حق و  ليس بكذب و جوهر و ليس بطلاء ، و صفحة من كتاب لا تتم قراءته إلا باستعراض جميع الصفحات

ذو الوجهين في كل وجه من وجهه كذب و طلاء

وذو الوجوه المنوعة السمات .. المتعددة الملامح .. رواية صادقة الخبر .. يرينا كل يوم بينة جديدة على صدقه و لونا جديداً من تمامه و نقصه ، و نفساً جديدة في تعبير جديد

و على قدر معاني النفس يكون تعدد الملامح و تعدد الوجوه

*العقاد
_ سارة

الخميس، 16 أكتوبر، 2014

ايقاع العالم المادي



العالم  أصبح يحكمه ايقاع ثلاثي: المصنع ( حيث يُنتج الإنسان ) - والسوق ( حيث يشتري و يبيع ) - وبرامج ووسائل الترفيه ( حيث يفرغ ما فيه من طاقة و عقد )، إنه إيقاع يستوعب كلاً من الإنسان الإقتصادي و الإنسان الجسماني فقط ، ويشبع جميع رغباتهما البسيطة الطبيعية أحادية البُعد التي لا علاقة لها بأي تركيب انساني ( العقل و الروح ) إذ أسقط هذا النمط من الحياة احتياجات الإنسان الروحية من الحسبان لأنه تجاهل  تماما ازدواجية الإنسان ( روح / جسد ) و من ثم تسبب البؤس للبشر فأصابهم القلق و المرض .. و لذا أُطالب الآن بفتح ملفات ثمن التقدم و مقارنة عائد التقدم بتكاليفه ،وأن ننظر للتقدم المادي في إطار ما يحدث من تخلف انساني !

* د. عمرو شريف .. نقلاً عن د. عبدالوهاب المسيري
ــ أنا تتحدث عن نفسها

المعجزة





هي خروج الأشياء عن قوانينها التي تخضع لها إلى قانون المشيئة الإلهية المطلقة (كن فيكون).



الناس درجات


لا يوجد أبيض ناصع ولا سواد حالك، وإنما الناس درجات من الرمادى المحايد.


*د. أيمن الجندي
ــ الكثير من الحب

معنى أحصاها



الفهم الصحيح لأسماء الله الحسنى هو حمل أمانتها.
وحمل الأمانة يقتضي المعرفة و المعرفة طريق الى التعلق و التخلق.

* أحمد بهجت
ــ الله في العقيدة

حكمة الابتلاء



إنما يجئ الإبتلاء لحكمة منها  التطهير و استكمال حقيقة الإيمان و مقتضياته من العمل .

* سيد قطب (ب تصرف )
ــ ظلال القرآن

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر




لابد أن نمتلك حمية ضد الفساد في المجتمع .. المجتمع الصالح لا يسمح أن يكون الشر و المنكر عرفاً مصطلحاً عليه
لابد ان يكون عندنا الغيرة على حرمات الله .. الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر لا يجب أن يكون عملاً فرديا ضائعاً في الخضم مثل هذا لا يقيم دولة ولا يقيم دين
الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر يجب أن يكون بسلطة.


* سيد قطب
ــ في ظلال القرآن

احلم ..



احلم .. يجب أن يكون الحلم عشقاً رائعاً ، يخالط اللحم والدم ، و يتخلل العظم ، ويطل من العيون ، ويسكن اللغة ، ويندفع مع الزفير ليعود مع الشهيق ! يجب أن تكون أنت من يضيف شياً إلى الحياة ، مثالاً مبدعاً متفوقاً أو نمطاً جديداً يفتح آفاق للآخرين أو نموذجاً مركباً من نماذج عديدة .. احلم دون قيود .. اصنع عالمك الإفتراضي الذي سيغدو حقيقة ملموسة متى آمنت بها .

د. سلمان العودة

الصدق والسلام




العمل الصادق وحده يمنح الإنسان سلاماً فوق الأرض و تحتها .

* ياسر حارب
ــ بيكاسو وستاربكس

مرآة العين




العيون خير دليل على صحة الشخص الجسمانية والنفسية و هي مرآة لتوقد الذهن وثقة الإنسـان بنفسه ..

* أيمن حامد


أنواع القوة




مصادر القوة متعددة وهي القوة الخارجية و القوة الداخلية ، القوة الخارجية تتمثل في قوة المال و السلطان ، أما القوى الداخلية فهي قوة الإيمان و الخُلق ، و الرضا و القناعة ، وقوة الحب ، وقوة العلم و الثقافة ، إلخ و تتلخص جميعها في مصطلح القوة الروحية.

د. عادل صادق
ــ كيف تصبح عظيماً

الناس رأس مال نجاحك




لا نجاح بدون الناس ،ولا طعم لنجاح بدون الناس

 
د. عادل صادق
ــ كيف تصبح عظيماً

كل شئ يجلب المزيد منه




كـلما شـاعــت الـفواحــش .. اسـتـمـرأهــا الـناس.

* النابلسي

المسجد




ما المسجد بناء ولا مكاناً كغيره من البناء و المكان ، بل هو تصحيح للعالم الذي يموج من حوله و يضطرب ، فإن في الحياة أسباب الزيغ و الباطل و المنافسة و العداوة و الكيد و نحوها ، و هذه كلها يمحوها المسجد إذا إجتمع الناس مراراً في كل يوم على سلامة الصدر و براءة القلب و روحانية النفس .. ولا تدخله إنسانية الإنسان إلا طاهرة منزهة مسبغة على حدود جسمها من أعلاه و أسفله شعار الطهر الذي يسمى الوضوء .. كأنما يغسل الإنسان آثار الدنيا عن أعضائه قبل دخوله المسجد .

 ثم يستوي الجميع في هذا المسجد استواء واحداً ، و يقفون موقفاً واحداً ، و يخشعون خشوعاً واحداً ، و يكونون جميعاً في نفسية واحدة ؛ و ليس هذا وحده ، بل يخون إلى الأرض جميعاً ساجدين لله .. فليس لرأس على رأس ارتفاع ، ولا لوجه على وجه تمييز .. و من ثم فليس لذات غلى ذات سلطان ، و هل تحقق الإنسانية وحدتها في الناس بأبدع من هذا؟ و لعمري أين يجد العالم صوابه إلا ههنا ؟

فالمسجد هو في حقيقته موضع الفكرة الواحدة الطاهرة االمصححة لكل ما يزيغ به الإجتماع ، هو فكر واحد لكل الرؤوس ، و من ثم فهو حل واحد لكل المشاكل .. و كما يشق النهر فتقف الأرض عند شاطئيه لا تتقدم .. يقام المسجد فتقف الأرض بمعانيها الترابية خلف جدرانه لا تدخله .


* الرافعي
ــ وحي القلم

الفرح



الفرح يا ابنتي هو شعور الحي أنه حي كما يهوى ، و رؤيته نفسه على ما يشاء في الحياة الخاصة به ..


* الرافعي
ــ وحي القلم

الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2014

الأبد هو الآن



إن لحظة بعد (الآن) لا يضمنها الحي .. وإذا فنى وقت الإنسان انتهى زمن عمله .. فبقى الأبد كله على ما هو .. و معنى هذا أن الأبد للمؤمن الذي يدرك الحقيقة .. إن هو إلا اللحظة الراهنة من عمره التي هي الآن .. فأنظر وقد جعل الأبد في يدك كيف تصنع به ..

*الرافعي
ــ وحي القلم

السعيد









السعيـد هو مـن وجـد كلمات روحانيـة إلهيــة .. يُعيــش قلبـه فيهــن .



 



* الرافعي
_ وحي القلم

الاثنين، 13 أكتوبر، 2014

أحيانا لا قيمة للكلام



للكلام ساعات تبطل فيها معانيه أو تضعف ، إذ تكون النفس مستغرقة الهم في معنى واحد قد انحصرت فيه إما من هول الموت .. أو حب وقع فيه من الهول ظل الموت ، أو رغبة وقع فيها ظل الحُب ، أو لحاجة وقع فيها ظل الرغبة .

* الرافعي
ــ وحي القلم

الخميس، 9 أكتوبر، 2014

سبيل الهُـدى




اذا هُدي المرء سبيله كانت السبل الأخرى إما عداءً له ، و إما معارضةً ، و إما رداً ، فهو منها في أذى أو في معنى الأذى أو عرضة الأذى
لقد وجـد الطريق لكنه أصاب العقبات أيضاً ، و هذه حالة لا يمضي فيها الموفق الى غايته ، إلا إذا أعانه الله بطبيعتين : أولهما العزم الثابت ، و هذا هو التوكل على الله ، و الأخرى اليقين المستبصر ، و هذا هو الصبر على الأذى .

و متى عزم الإنسان ذلك العزم وأيقن ذلك اليقين - تحولت العقبات التي تصده عن غايته ، فآل معناها أن تكون زيادة في عزمه و يقينه ، بعد أن وضعن ليكن نقصاً منهما .. فترجع العقبات بعد ذلك وسائل تعين على الغاية !



*  الرافعي
ــ وحي القلم

الأربعاء، 8 أكتوبر، 2014

الإعداد للنهاية






إن الذي يعيش مُترقباً للنهاية .. يعيش مُعداً لها ، فإن كان مُعِداً لها عاش راضياً بها ، فإن عاش راضياً بها كان عمره في حاضر مستمر ، كأنه في ساعة واحدة يشهد أولها و يحس آخرها ، فلا يستطيع الزمن أن ينغص عليه مادام ينقاد معه و ينسجم فيه .

* الرافعي
ــ وحي القلم

مَصيَف





أيام المصيف .. هي أيام ينطلق فيها الإنسان الطبيعي المحبوس في الإنسان .. فيرتد إلى دهره الأول .. دهر الغابات و البحار و الجبال .. إن لم يكن المصيف بهذا المعنى .. لم يكن به معنى !

* الرافعي
__ وحي القلم

سفر الجسد و المشاعر



لا تـتم فائـدة الإنتقال من بلد إلى بلد ، إلا اذا انتقلت النفس من شعور إلى شعور .. فإذا سافر معك الهَم ..  فأنت مقيم لم تبـرح !

* الرافعي

_ وحي القلم

حياتنا مثل سفينة



ألا ما أشبه الإنسان في الحياة بالسفينة في أمواج هذا البحر !
إن ارتفعت السفينة أو انخفضت أو مادت فليس ذلك منها وحدها بل مما حولها .
و لن تستطيع هذه السفينة أن تملك من قانون ما حولها شيئاً ، ولكن قانونها هو الثبات ، و التوازن ، و الإهتداء إلى قصدها ، و نجاتها في قانونها
فلا يعـتبـن الإنسان على الدنيا و أحكامها ، و لكن فليجتهد أن يحكم نفسه .

* مصطفى صادق الرافعي
_ وحي القلم