الاثنين، 1 فبراير، 2016

معنى العبادة


والعبادة ليست طاعة القهر والسخط ، ولكنها طاعة الرضا والحب
والعبادة ليست طاعة الجهل و الغفلة ، ولكنها طاعة المعرفة والحصافة .
قد تصدر الحكومة أمرا بتسعير البضائع فيقبل التجار كارهين أو أمرا بخفض الرواتب فيقبل الموظفون ساخطين 
وقد تشير إلى البهيمة العجماء فتنقاد إليك .. لا تدري إلى مرتعها تسير أم الى مصرعها.
تلك أنواع من الطاعات بعيدة عن معنى العبادة التي شرع الله للناس .. فالعبادة أرادها الله منا في الآية الكريمة { وما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون } تعني الخضوع المقرون بالمعرفة والمحبة .. أي الناشئ عن الإعجاب بالعظمة و الإقرار بالآحسان.

*الشيخ محمد الغزالي
_فقه السيرة

المؤثرون

إن للعظماء اشعاعا يغمر البيئة التي يظهرون فيها .. وكما يقترب المصباح الخامد من المصباح المشتعل فيضئ منه .. تقترب النفوس المعتادة من الفرد الممتاز فتنطوي في مجاله و تمشي في أثره .

الشيخ محمد الغزالي.
_ فقه السيرة