السبت، 3 أكتوبر، 2015

الله لا يقبل الظلم



والحقيقة أن الله تعالى لا يقبل الظلم. وسيرد المظلمة للمظلوم سواء فى الدنيا أو الآخرة. لكن المشكلة أن الإنسان ابن اللحظة. ويريد العقاب الفورى لخصمه. لا يقبل أقل من تدخل السماء لإنصافه. لكن الذى لا يفهمه الإنسان أن الله تعالى هو خالق هذا الزمن، وبالتالى لا يخضع له. الأمس عند الله كالغد! والأربعة مليارات سنة التى مضت منذ الانفجار الكبير هى لا شىء عند الله. ولما كان الظالم فى قبضته تعالى، لن يهرب منه بالموت! فقد يؤخر الله عقاب الظالم لحكمة يراها سبحانه وتعالى ولا نفهمها نحن.

*د. أيمن الجندي
ـــ الكثير من الحب

المِحَن



المحن تعيد تشكيلنا و تبرز أفضل خصالنا التي لم نكن ندري أبدا بوجودها .


* أيمن الجندي
__ الكثير من الحب

الثقافة




ليس مما يفيد الإنسان المعاصر أن يعرف طول نهر الميسيسبي مادامت هذه المعلومات موجودة في أي دائرة معارف .. إنها ثقافة الكلمات المتقاطعة التي يصرون على أنها الثقافة ! .. الثقافة هي أن تستخدم ما تعرف في تكوين مفهوم متكامل للعالم حولك و كيفية التعامل معه .

*د. أحمد خالد توفيق
ــ لماضة